الولادة

أفضل 12 طريقة في تسهيل الولادة

تبدأ المرأة الحامل بالقلق من الولادة مع اقتراب موعدها وتخشى ألم المخاض وتبعاته ، كما أن سماع القصص المختلفة عن مدى آلام الولادة يزيد من قلقها وتوترها ، ولكن تختلف ولادة كل إمرأة عن الأخرى وكذلك تختلف ولادة عن أخرى للمرأة ذاتها ، ولكن هناك طرق لتسهيل الولادة ذات فاعلية تساعد على تخفيف آلام الولادة بقدر كبير قد لا تتوقعه المرأة الحامل ، وفي هذا المقال سوف نذكر أفضل الطرق في تسهيل الولادة .

أفضل طرق تسهيل الولادة

هناك مجموعة من الطرق التي تساعد في تسهيل الولادة والتخفيف من آلامها نذكر منها :

1_ القيام بالتمارين الرياضية

تمارين للحامل

إن ممارسة التمارين الرياضية كالمشي وصعود الدرج أو ممارسة اليوغا أو السباحة أثناء فترة الحمل يسهل من الولادة وذلك بسبب أن هذه التمارين تساعد على نزول الجنين إلى قناة الولادة وتقوم بتوسيع عنق الرحم مما يؤدي إلى التقليل من الآلام ومدة الولادة 

2_ أخذ حمام دافئ

إن الاستحمام بالماء الدافئ يساعد على استرخاء كافة عضلات الجسم وتخفيف الآلام المصاحبة للانقباضات المبكرة ويصبح الجسم جاهزاً للولادة

3_ ممارسة تمارين الاسترخاء

يقصد بها التنفس بشكل سليم عن طريق التنفس ( الشهيق ) من الأنف ودخول الأكسجين ومن ثم التخلص من ثاني أكسيد الكربون عن طريق ( الزفير ) بتمهل وبشكل بطيء دون تسرُّع ، فهذا يساعد على استرخاء الأعصاب وعضلات الرحم وتخفيف آلام وانقباضات ما قبل الولادة والمحافظة على طاقة المرأة الحامل مما يساعد على تسهيل الولادة

4_ التدليك

ينصح به العديد من الأطباء خلال مراحل الحمل وخاصةً مرحلة ما قبل الولادة لأنه يحفز هرمون الكورتيزول الذي يساعد على ارتخاء العضلات وتخفيف التوتر والقلق لدى الحامل ، ويمكن استخدام بعض من الزيوت الطبيعية في التدليك كزيت المريمية العطري واللافندر وزيت البخور فجميعها زيوت طبيعية مفيدة ، ويعد تدليك القدمين من الطرق التي أثبتت فاعليتها في تسهيل الولادة فهي تقوم على تحفيز حدوث تقلصات الولادة خلال 48 ساعة

5_ العلاقة الحميمية

تساعد العلاقة الحميمية خلال فترة الحمل وبخاصة فترة ما قبل الولادة على اتساع عنق الرحم ، كما أن السائل المنوي للرجل يحتوي على مادة البروستاجلاندين التي تعمل على نضج الرحم فتجعله رطباً ورخواً وليناً مما يسهل الولادة 

6_ تغيير وضعيات المخاض

أكدت الدراسات على أن تغيير وضعيات المخاض أثناء انقباضات الرحم تسهل من عملية الولادة ، فيقصد بتغيير الوضعيات أن تقوم الحامل بتجربة عدة أوضاع للوصول لأفضل وضعية والشعور بالراحة ، كالجلوس على كرسي ورفع قدم واحدة دون الأخرى ، أو المشي أحياناً والوقوف أحياناً ، أو الركوع أو القرفصة والارتكاز على القدمين واليدين والميل للأمام  وذلك لتسهيل حركة الرحم وبالتالي الولادة

 

اقرئي أيضاً : ما هي أعراض الولادة الطبيعية ؟

 

7_ شرب كمية وفيرة من الماء

شرب الماء بوفرة مفيد لكافة أعضاء الجسم ، فهو يزيد من طاقة المرأة الحامل وبالتالي قدرتها على دفع الجنين للولادة كما يساعدها على تحمل آلام الولادة 

8_ تناول التمر

يعد التمر ذو قيمة غذائية عالية فهو يمد الجسم بالطاقة التي تساعد الحامل على دفع الجنين ، كما أكدت دراسة أُجريت في جامعة العلوم والتكنولوجيا بالأردن أن تناول المرأة الحامل للتمر بمقدار 6 تمرات يومياً على مدار الشهر الأخير من الحمل يساعد على توسُّع عنق الرحم أثناء الولادة

9_ تناول الأناناس

يعتبر الأناناس من الأغذية التي تحفز على الولادة لاحتواءه على إنزيم البروملين الذي يساعد على ترطيب وتليين عنق الرحم وتسكين الآلام وتحفيز المرأة على الولادة ، لذلك ينصح بتناوله بكثرة في فترة ما قبل الولادة

 

اقرئي أيضاً : معلومات عن الولادة القيصرية

 

10_ شرب الحلبة

مشروب الحلبة من المشروبات الهامة التي تسهل عملية الولادة ، فهي تسكن الآلام وتحفز وتساعد في انقباضات الرحم لذلك يجب التنبيه على أنه لا ينصح بشرب الحلبة في أشهر الحمل الأولى لأنها قد تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة ، لذلك يتم شرب الحلبة قبل موعد الولادة بأيام قليلة فقط

11_ مشروب اليانسون والشمر

شرب اليانسون والشمر يخفف من الآلام والانقباضات لأن هذه المشروبات تحتوي على هرمون الإستروجين المسكن للآلام

12_ تناول الفواكه والأغذية الغنيّة بالكربوهيدرات

ينصح بتناول عدة وجبات صغيرة خلال اليوم الواحد أثناء فترة الحمل ، لذلك يجب تناول الفواكه والأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات خاصةً في فترة ما قبل الولادة لأنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة لعملية الولادة ، وتعد المانجو والكيوي والبابايا والموز من الفواكه المحفزة للولادة لاحتواءهم على إنزيمات تحفز تقلصات الرحم

ودمتم في تمام الصحة

مرجع1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق