الولادة

أهم 15 خطوة يجب أن تقوم بها المرأة في فترة النفاس

ما هو النفاس 

هو الدم الخارج بعد الولادة سواءً كانت ولادة طبيعية أو ولادة بعملية قيصرية ، وفي فترة النفاس يجب ترك الصلاة والصيام وكذلك الجماع لحين إنقطاع دم النفاس بشكل كامل وذلك بوجود علامات دالة على إنقطاعه إما الجفاف أو إتمام مدة النفاس ، حيث يجب على المرأة الإغتسال منه وتباشر بعدها الصلاة والصيام والجماع .

مدة النفاس

هناك آراء فقهية مختلفة حول بداية النفاس ومدته حيث يرى بعض العلماء بأن الدم النازل قبل الولادة بقليل يعد دم نفاس ، والقول الآخر أن دم النفاس يبدأ منذ الولادة وأن الدم النازل قبل الولادة لا يعد نفاساً ، وعن مدة النفاس فقد قال العلماء أنه من الممكن أن يكون أقله أن يستمر نزول دم النفاس يوماً واحداً فقط ، وأكثر مدة هي أربعون يوماً ، ولكن يمكن أن تتطهر المرأة من النفاس في أقل من هذه المدة فقد تكون عشرون يوماً على سبيل المثال .

أهم 15 خطوة يجب أن تقوم بها المرأة في فترة النفاس

  1.  الرضاعة الطبيعية :فهي تساعد على عودة الرحم لحجمه الطبيعي ، وتساعد على حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد المكتسب أثناء الحمل
  2.  الحركة البسيطة مهمة في أول 24 ساعة بعد الولادة بخطوات بسيطة كالمشي في المستشفى حيث تعمل على خروج الغازات 
  3.  المكوث في المستشفى أول 24 ساعة بعد الولادة لمتابعتها ، وفي هذه الأثناء تأخذ الأم أدوية للآلام يكتبها الطبيب وتكون هذه الأدوية مناسبة للرضاعة 
  4.  الراحة التامة وتأجيل أعمال المنزل بعد الولادة طبيعية كانت أو قيصرية 
  5.  الأكل الصحي مهم جداً في هذه المرحلة من أجل صحتك وكذلك من أجل الرضاعة الطبيعية ، حيث يجب أكل الخضراوات لأنها تساعد على إلتئام طبقات الجرح في حالة الولادة القيصرية والفواكه والسمك المشوي وأكل البروتين بكمية كبيرة 
  6.  الإهتمام بتوقيتات الطعام وخاصةً وجبة الفطار لأنها تساعد على حرق الدهون
  7.  الإهتمام بشرب الماء فهو بالغ الأهمية للرضاعة الطبيعية وللأم حيث أن الماء يفيد البشرة والأظافر والشعر وحرق الدهون ونزول الوزن وهدوء القولون وغيرها
  8.  أخذ فيتامين (C) على صورة عصير ليمون أو برتقال أو أقراص فوارة لتساعد على رفع إمتصاص الحديد في الجسم وبالتالي تجعل الدم العام في الجسم صحي ويبدأ إصفرار الوجه بالتلاشي تدريجياً والشعور بتحسن عام
  9.  يجب العودة لأخذ كل الفيتامينات التي كانت الأم تأخذها أثناء فترة الحمل لمدة لا تقل عن سنة أو سنة ونصف وخصوصاً أن الأم في فترة إرضاع الطفل
  10.  إستعمال بعض أنواع المسكنات التي يصفها الطبيب للتقليل من الآلام
  11.  في حال الولادة الطبيعية يمكن إستخدام الثلج للمنطقة الحساسة لتخفيف الآلام
  12.  النوم الكافي قدر المستطاع مهم من أجل إدرار الحليب وراحة الأم
  13.  إستخدام مشد الحمل الذي يكون متخصص بالحمل ليساعد على عودة البطن لشكله الطبيعي
  14.  إستخدام كريم مرطب للتشققات فهو لا يزيل التشققات بشكل كامل ولكن يساعد على تخفيف العلامات مع إستمرارية الإستخدام
  15.  يجب أن تجد الأم لنفسها بعض الوقت على أقل تقدير نصف ساعة يومياً بعيداً عن الرضاعة وتغيير الحفاضات والإهتمام بالطفل لكي تستعيد نشاطها وحيويتها

أخطاء لا تفعليها أثناء فترة النفاس

  1. التعرض للهواء البارد خاصةً في فصل الشتاء أو الخريف إن كانت ولادتك في هذه الفصول ، وكذلك في فصل الصيف سوف تشعرين بحرارة كبيرة ولكن لاتبالغي في لبس ملابس خفيفة أو في تشغيل التكييف على درجات حرارة منخفضة
  2. أن تقومي بحمل أي شيء يكون أثقل من وزن طفلك كما أن حمل طفلك يكون بحرص ولا تحمليه وأنتي واقفة حتى لا يفتح الجرح
  3. ممارسة الرياضة للولادة القيصرية إلا بعد إستشارة الطبيب المختص حيث أنه سيتأكد من أن الجرح إلتئم ويخبركي بذلك
  4. قيادة السيارة بعد عملية الولادة القيصري لأنها قد تأثر على الجرح
  5. طلوع الدرج ( السلالم ) لأنه يؤثر على الجرح

ملاحظات هامة

  • إذا لاحظت المرأة أن الجرح بعد العملية ينزف دم أو إفرازات أخرى يجب إبلاغ الطبيب 
  • إذا وجدت المرأة نزيف حاد غير النزيف البسيط الذي يكون طبيعياً بعد الولادة فيجب إستشارة الطبيب
  • عند الإستحمام يجب تجفيف الجرح عن طريق الطبطبة عليه وليس المسح عليه
  • عادةً تذهب الأم للطبيب خامس يوم بعد الولادة للكشف على الجرح 

 

ودمتم في تمام الصحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق