الحمل

متى يظهر نبض الجنين في السونار

نبض الجنين

هو سماع صوت نبضات قلب الجنين وهو ما يمثل طمأنينة للأم على جنينها وأنه بصحة جيدة ، وفي هذه اللحظة تشعر الأم حقاً بوجوده ينمو بداخلها ، وتكون في إشتياق لرؤيته بين ذراعيها ، ويقوم الطبيب بمتابعة نبض الجنين في كل زيارة لأنه يعد من المؤشرات الحيوية المهمة الدالة على وضعية الجنين الجيدة وتطوره الجيد .

متى يظهر نبض الجنين في السونار

نبض الجنين

في أغلب الأوقات يظهر كيس الحمل في السونار في الأسبوع الخامس من عمر الحمل مع عدم ظهور نبض للقلب وهو أمر طبيعي ، حيث يظهر نبض الجنين داخل كيس الحمل بعدها بأسبوع يقصد الأسبوع السادس من الحمل ، ويكون معدل نبض الجنين 80 نبضة بالدقيقة ويتضاعف النبض ليصل إلى 150 نبضة في الدقيقة بعد مرور أسبوعين آخرين .

 

أنواع الموجات فوق الصوتية

هناك نوعان منهما :

  1. الموجات فوق الصوتية عبر المهبل : حيث يتم إدخال مجس في المهبل لتصوير الرحم والجنين عن قرب فهو يعطي نتائج دقيقة حيث يعطي صوراً واضحة للجنين والرحم التي تساعد الأطباء على التأكد من وجود الحمل ومدى صحة الحمل .
  2. الموجات فوق الصوتية على البطن : حيث توضع على بطن المرأة الحامل لمتابعة الحمل ونبض الجنين وصحته ، وتكون فعالة بشكل عام بعد 8 أسابيع من الحمل .

ننصحكم بقراءة : مراحل الحمل الثلاثة

الحالات الطبيعية التي يتأخر فيها ظهور نبض الجنين

  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مشاكل وإضطرابات في الدورة الشهرية أو مشاكل في التبويض وتأخره 
  • هناك بعض الحالات يكون الحمل ضعيفاً فلا يظهر النبض في وقته الطبيعي وبالتالي يحدث تأخر في نمو كيس الحمل ونمو الجنين
  • إذا كان جهاز السونار المستخدم قديم وليس جيداً فمن الممكن عدم إظهار نبض الجنين في وقته الطبيعي ، وهذا أمر نادر الحدوث لأن معظم الأجهزة المستخدمة حالياً من قبل الأطباء أجهزة متطورة وحديثة

المدة الطبيعية لتأخر ظهور نبض الجنين

المدة الطبيعية التي لا يجب القلق أثنائها هي من أسبوع إلى أسبوعين أقصاها من وقت ظهور كيس الحمل وهي المدة الكافية للتأكد من نبض الجنين والإطمئنان عليه ، ويجب التأكيد على أن النبض يبدأ خفيفاً ثم يزداد بشكل مستمر كل أسبوع حتى وصوله إلى مئة وخمس وتسعين نبضة في الدقيقة في الأسبوع التاسع من الحمل ، ثم يستقر للمعدل الطبيعي وهو بين 120 _ 160 نبضة بالدقيقة خلال الأسبوع الثاني عشر من الحمل .

لماذا متابعة نبض الجنين مهمة ؟

يهتم الطبيب بمتابعة نبض الجنين جيداً طوال فترة الحمل للتأكد من صحة وسلامة الجنين وأنه لا يعاني من مشاكل داخل الرحم وفي حال شعر الطبيب بمشكلة معينة في النبض يقوم بإجراء تخطيط مفصل لنبضات قلب الجنين للتأكد من صحته ، حيث يطلب من المرأة الحامل النوم على السرير في مستشفى متخصص لمدة تتراوح بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة ووضع حزامين على محيط البطن وظيفتهما قياس عدد نبضات قلب الجنين ومرات إنقباضات الرحم إن وجدت ، وأثناء هذه الجلسة تستطيع الأم سماع صوت نبضات قلب جنينها بوضوح ، ويستخدم هذا الفحص للتأكد من أن نبضات الجنين ضمن الحدود الطبيعية أو أن هناك خطورة على حياة الجنين .

الوسائل التي يسمع بها نبض الجنين

سماعات الطبيب

  1. السونار : وهو ما تسمع الأم من خلاله وترى نبض جنينها وتطمئن على صحته 
  2. يمكن أيضاً أن تُسمع النبضات الأولى بإستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية عند الطبيب في الأسبوع الخامس أو السادس 
  3. في الأسبوع الثاني عشر من الحمل يمكن سماع نبضات قلب الجنين من خلال جهاز الدوبلر
  4. في الأسبوع العشرين يمكن سماع النبض من خلال سماعة الطبيب العادية

المعدل الطبيعي لنبض الجنين

يتراوح المعدل الطبيعي بين 120 إلى 160 نبضة في الدقيقة ، ولكن في بعض الأوقات تكون هناك تغيرات تحدث في النبض وثباته ، وهو أيضاً أمر طبيعي ولا قلق فيه مادام ضمن المعدل الطبيعي ، حيث أن معدل النبض يزيد ويقل حسب حركة الجنين ونشاطه كما يحدث مع الإنسان عند قيامه بمجهود بدني يزداد معدل نبضه ، ويقل عند الراحة والنوم

في حالة الإجهاض

تفشل الموجات فوق الصوتية في تسجيل نبضات قلب الجنين بعدما تم سماعها في وقت سابق عند زيارة الطبيب ، أو عند مرور الوقت الطبيعي لسماع النبض ويقصد هنا خلال الأسبوع الثامن من الحمل حيث يقوم الطبيب بإجراء تخطيط مفصل لنبض الجنين كما ذكرنا سابقاً وتحديد وضع الجنين بدقة .

دمتم ودامت أجنتكم في تمام الصحة

المرجع 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق